تكنولوجيا

هل يجب الابتعاد عن أنظمة التشغيل مسجلة الملكية؟

هل يجب الابتعاد عن أنظمة التشغيل المسجلة الملكية؟

البرامج مغلقة المصدر هي منتجات مملوكة لجهات محددة تستخدم شفرة مصدر لم يتم نشرها للعامة، ولا تتضمن خيار مشاركة الكود المصدري مع الجميع، حيث لن يتمكن أي شخص من الاطلاع عليه، أو تغييره، يسمح هذا للمؤسسة ببيع برامجها للآخرين لأنه لا يمكن تغييرها، أو نسخها، نهج البرمجيات مغلقة المصدر يوفر للمؤسسات سيطرة أكبر على تجربة المستخدم، وعلى رسالة علامتها التجارية، لأن برنامجها غير مفتوح للجمهور، وغير مجاني.

ما هي البرمجيات مغلقة المصدر؟

البرمجية مغلقة المصدر هي برنامج غير مجاني، حيث يكون كود المصدر محمي ومشفر عكس البرمجيات مفتوحة المصدر، إن كنت تستخدم البرمجيات مغلقة المصدر لن تتمكن من نسخ، أو تعديل، أو حذف أجزاء من التعليمات البرمجية، ووحدهم مطورو البرمجيات المغلقة هم الذين يستطيعون التعامل مع الكود المصدري، وإجراء التطويرات والإصلاحات على البرمجيات.

البرمجيات مغلقة المصدر لا يمكن توزيعها على نطاق واسع بسبب الترخيص الذي يحميها، ومن الأمثلة عن البرامج مغلقة المصدر نذكر نظام ويندوز، وميكروسوفت أوفيس.

هل يجب الابتعاد عن أنظمة التشغيل المسجلة الملكية؟

يعتمد اختيار أفضل نوع من البرامج سواء كانت مغلقة المصدر أو مفتوحة على احتياجات عملك، وأهدافك، لهذا فإن الإجابة عن هذا السؤال يعود لك في النهاية، إلا أننا نود أن نشير إلى أن منشئو البرامج المغلقة المصدر هم الوحيدون الذين يعملون على إجراء التطويرات، والإصلاحات في برمجياتهم، مما يعني أن القيام بالتطوير المستمر أمر يعود إليهم فقط، بينما يتم الاعتماد في تحديث وتطوير البرمجيات مفتوحة المصدر على التعاون الشامل، ونتيجةً لذلك عادةً ما يستمر التطوير والإصلاحات إلى مالا نهاية لأن الكود المصدر موجود لدى جميع المستخدمين.

إن البرمجيات مفتوحة المصدر تمتلك ميزة قوية تجعلها أفضل من مغلقة المصدر تتمثل في كونها مستمرة للأبد بعكس البرمجيات مغلقة المصدر التي قد تتوقف عن العمل في أي وقت عندما يحلو للشركة المصنعة ذلك، أما بالنسبة للبرامج مفتوحة المصدر فيمكنك الحصول على تحديثات، أو مميزات، أو إصلاحات جديدة طول العمر.

عيوب البرمجيات مغلقة المصدر

·         العملاء ليس لديهم سيطرة تذكر على الجوانب المتعلقة بالأمن.

·         يعتمد العملاء على التحديثات من الشركة المصنعة حتى في حالة وجود ثغرات أمنية خطيرة.

·         البرمجيات مغلقة المصدر تجعل العملاء يعتمدون على الشركة المصنعة فقط.

·         يتعين على العملاء دفع المال مقابل تعديل البرنامج كي يتوافق مع احتياجاتهم الخاصة.

الفرق بين البرمجيات مغلقة المصدر ومفتوحة المصدر

مفهوم البرمجيات مغلقة المصدر يتناقض مع مفتوحة المصدر، في حال البرامج مفتوحة المصدر، يمكن لأي شخص مشاهدة الكود المصدري والتعديل عليه بحرية تامة، هذا يعني أن كل شخص لديه خبرة تقنية سيتمكن من فهم كيفية عمل هذا البرنامج بالتفصيل، وبالتالي سيتمكن من تعديل الكود، أو استكمال النواقص فيه من أجل إنشاء نسخة معدلة من البرنامج تتوافق بشكل أفضل مع حالات الاستخدام الخاصة، ويُسمح أيضًا بنشر هذه التغييرات.

هذا الأمر غير ممكن مع البرمجيات الاحتكارية (مغلقة المصدر)، فلا يمكن تعديل الكود المصدري إلا من خلال منشئه أو الشخص المفوض بذلك فهما الوحيدين القادرين على الوصول إليه وتعديله، كما أن الشركة المصنعة للبرمجية مغلقة المصدر تفرض رسومًا على تعديل البرنامج بما يتوافق مع احتياجات كل مستخدم.

غالبًا ما تكون البرامج مفتوحة المصدر مجانية، أو برسوم منخفضة نسبيًا، ويمكنك استخدامها بحرية تامة، أما الشركات المصنعة للبرمجيات مغلقة المصدر تبيع المنتجات للعملاء لاستخدامها ضمن نطاق أحكام الترخيص فقط.

الأمان

أمن البرمجيات مغلقة المصدر، ومفتوحة المصدر أمًرا مثيرًا للجدل لأن لكل منهما إيجابيات وسلبيات، حيث يمكنك عرض كود البرنامج مفتوح المصدر، ومشاركته، وتعديله من قبل الجميع، مما يعني أنه يمكن لأي شخص إصلاح الكود الخاطئ، وترقيته، واختباره، إذ يتم إصلاح الخلل الأمني بسرعة فائقة، ويتم فحص الكود بدقة بعد كل إصدار، رغم ذلك نظرًا لأن كود المصدر مفتوحاً سيتمكن المتسللين من التدرب عليها.

على العكس من ذلك، لا يمكن إصلاح البرامج مغلقة المصدر، إلا من قبل الشركة المصنعة، فإذا حدث خطأ ما في البرنامج ستضطر إلى إرسال طلبًا، وتنتظر الرد من فريق الدعم، ويمكن أن يستغرق حل المشكلة وقتًا أطول مقارنة بالمفتوحة المصدر، لكن عندما يتعلق الأمر باختيار أكثر البرامج أماناً فإن الإجابة هي أن لكل منهما مزايا وعيوب.

جودة الدعم

بمقارنة الدعم بين البرامج مفتوحة المصدر، والمغلقة المصدر نجد أن مغلقة المصدر هي المنتصرة، حيث ستحصل على دعم دائم في أي وقت كان، والاستجابة ستكون منظمة، وموثّقة بشكل جيد، أما بالنسبة للبرامج مفتوحة المصدر فلا يتم توفير مثل هذا الخيار، خيارات الدعم الوحيدة هناك هي المنتديات، والمقالات، وآراء الخبراء.

توفر كود المصدر

يوفر البرنامج مفتوح المصدر القدرة على تغيير كود المصدر دون أي قيود، حيث يمكن للمستخدمين تطوير ما يريدون، والاستفادة من الابتكارات التي طورها الآخرون داخل مجتمع المستخدمين، ونظرًا إلى أنه يسهل الوصول إلى الكود المصدري، فيمكن لمطوري البرامج تحسين البرامج الموجودة.

البرامج مغلقة المصدر أكثر تقييدًا من البرامج مفتوحة المصدر لأنه لا يمكن تغيير كود المصدر، أو عرضه، ومع ذلك فإن هذا التقييد قد يساهم في أمان وموثوقية البرمجيات مغلقة المصدر.

أشهر الأمثلة عن البرمجيات مغلقة المصدر

إن معظم أنظمة التشغيل، وقواعد البيانات، والتطبيقات، والبرامج الشائعة المتاحة في يومنا هذا هي مصادر مغلقة، ومن الأمثلة عن البرمجيات مغلقة المصدر نذكر:

مايكروسوفت ويندوز

هو نظام تشغيل رسومي منتج من قبل شركة مايكروسوفت، يسيطر على سوق الحواسيب الشخصية، والمكتبية في العالم حيث تبلغ حصته ما يزيد عن 90 بالمئة من السوق متفوقاً على أنظمة التشغيل مثل ماك، وأحدث إصدار من ويندوز هو ويندوز 11، وأحدث إصدار للخوادم هو ويندوز سيرفر 2022.

سكايب

هذا تطبيق مغلق المصدر يستخدم للتواصل، وهو يسمح للأشخاص بالتواصل مع خلال المكالمات الصوتية، والفيديو باستخدام الأجهزة المحمولة، أو أجهزة الكمبيوتر، أو الأجهزة اللوحية.

أفاست

هو برنامج مغلق المصدر لحماية أجهزة الكمبيوتر، يمتلك مميزات عديدة مثل الحماية من الفيروسات، وعمليات فحص التهديدات، وحماية المتصفح، وما إلى ذلك.

مايكروسوفت أوفيس

هو برنامج مغلق المصدر يتضمن العديد من التطبيقات التي تُستخدم لأداء مهام محددة، على سبيل المثال مايكروسوفت وورد لإنشاء المستندات النصية، و بوربوينت للعروض التقديمية، ومايكروسوفت أوتلوك لرسائل البريد الإلكتروني، ومايكروسوفت إكسل لجداول البيانات، وما إلى ذلك.

قارئ أدوبي Adobe reader

يساعد هذا البرنامج الأشخاص على أداء مهام معقدة مثل تحرير ملفات PDF والتوقيع، والتعليق عليها، ويحتوي على وظائف أخرى، بما في ذلك فتح ملفات PDF وتحويل مستندات وورد إلى PDF، وهو من البرامج مغلقة المصدر.


الكاتب: فراس أشرم
المصادر: 1, 2, 3, 4


Source link

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button