تكنولوجيا

ميتا تستحضر الميتافيرس عند إعادة تسمية نظامها للدفع

تواصل شركة ميتا عملية إعادة التسمية لعلاماتها التجارية من خلال إعادة تسمية Facebook Pay، وهو نظامها للدفع المتاح عبر واتساب وفيسوك وماسنجر وإنستاجرام، إلى Meta Pay.

ومن المقرر أن يحدث التغيير قريبًا، وفقًا لتدوينة من ستيفان كاسرييل، رئيس التجارة والتقنيات المالية في ميتا، وهو أحدث مؤشر على أن الشركة التي كانت تعرف سابقًا باسم فيسبوك تراهن بشكل كامل على الميتافيرس.

وكتب كاسرييل: نركز على تحسين تجارب المدفوعات التي نقدمها مع Facebook Pay حيث نرى اعتمادًا جيدًا. ومع ذلك، يتم التركيز على الجودة في البلدان التي نتواجد فيها، بدلاً من التوسع في بلدان جديدة في الوقت الحالي.

ويستخدم الأشخاص في الشركات في 160 دولة منصات ميتا لإجراء المدفوعات، وفقًا لما جاء في منشور كاسرييل.

وتبحث ميتا أيضًا في كيفية تبسيط تجربة المدفوعات عبر منصاتها. وبينما رسم كاسرييل صورة عامة، لم يشارك كثيرًا في التفاصيل.

وقال: نحن نعتبر هذا تجربة محفظة واحدة يستخدمها الأشخاص لتمثيل هويتهم وماذا يمتلكون وكيف يدفعون. نحن في المراحل المبكرة جدًا من تحديد الشكل الذي قد تبدو عليه تجربة المحفظة الواحدة. ولدينا المزيد لنقوله في المستقبل. ولكن لتوضيح تفكيرنا المبكر، فإننا نبحث في كيف يمكنك إثبات هويتك ونقل هذه الهوية إلى تجارب مختلفة في ميتافيرس. وكيف يمكنك تخزين البضائع الرقمية التي تمتلكها وأخذها معك أينما ذهبت. وكيف يمكنك الدفع بسهولة وبطريقة الدفع التي تريدها، سواء كان ذلك لصديق أو للشراء من شركة أو صانع محتوى.

وناقش كاسرييل أيضًا كيف تفكر الشركة في تقنيات Web3 مثل البلوك تشين والرموز غير القابلة للاستبدال. وكتب في أحد الأمثلة: تخيل عالماً يستطيع فيه الفنانون أو الرياضيون بيع NFTs التي يشتريها المشجعون لعرضها في منازل هورايزون الافتراضية. أو تخيل كل هذا عندما يحي فنانك المفضل حفلة موسيقية في ميتافيرس ويشارك NFT يمكنك شراؤه للحصول على تصريح وراء الكواليس بعد العرض.

وأضاف: بخلاف NFTs، هناك العديد من رموز Web3 الأخرى التي نعتقد أنها مقنعة – الرموز الاجتماعية، ورموز المجتمع، ورموز الحوكمة – بالإضافة إلى الأصول الواقعية المرمزة. وهناك الكثير من الفرص هنا، ونتخذ خطوات لفهمها بشكل أفضل وما يمكن أن تعنيه للميتافيرس.

ميتا تغير اسم Facebook Pay إلى Meta Pay قريبًا

بدأت ميتا بإدخال نفسها في عالم NFTs، حيث أعلنت هذا الأسبوع أنها تبدأ باختبار القدرة على مشاركة NFTs عبر إنستاجرام. وقال الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج إن وظائف مماثلة قادمة إلى فيسبوك قريبًا.

وتولى كاسرييل المسؤولية من ديفيد ماركوس، الذي ترأس ماسنجر ومن ثم مشروع ميتا للعملات المشفرة المتوقف، بعد أن غادر ميتا في نهاية العام الماضي.

وبينما قالت الشركة إنها أوقفت مشروع العملة المشفرة هذا في شهر يناير. ولكن بناءً على تدوينة كاسرييل، فمن الواضح أن الشركة لا تزال ترى العديد من الفرص الأخرى في المدفوعات والبلوك تشين.

وبالرغم من طموحاتها في مجال الميتافيرس، فإن ميتا تعمل على تقليل استثماراتها في الفكرة بشكل طفيف.

وذكرت وكالة رويترز أن الشركة أخبرت الموظفين في قسم مختبرات الواقع التابع لها بالاستعداد لخفض النفقات (بالرغم من عدم التخطيط لتسريح العمال).

ولكن الشركة لا تزال تضغط بقوة باتجاه الواقع الافتراضي. وعرض زوكربيرج نظارة الواقع الافتراضي المتطورة القادمة في فيديو تجريبي قصير، ولديها خطط كبيرة لأجهزة الواقع المعزز.

ميتا تضطر إلى إلغاء بعض مشاريع مختبرات الواقع


Source link

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button