تجارة إلكترونية

ما هو برنامج سكامبر SCAMPER؟ وكيفية استخدامه في تعزيز تجارتك الإلكترونية؟

برنامج سكامبر SCAMPER هو واحد من أشهر النماذج العلمية المُستخدمة في توليد الأفكار الجديدة الخاصة بالأعمال المختلفة، وكذلك إيجاد حلول مُبتكرة للمشكلات التي تقع فيها.

وهو نموذج يتّبع أساليب علمية في التفكير الإبداعي تسير وفق أسس وتمر بمراحل مدروسة جيدًا وصولًا للهدف المنشود من استخدام استراتيجية سكامبر في النهاية.

لذا لاحظنا مؤخرًا معدلات بحث مرتفعة للغاية على كلمات بحثية مثل ( كتاب برنامج سكامبر لتنمية التفكير الإبداعي أو مثال على استراتيجية سكامبر وكلمات أخرى ذات صلة).

لذا جئنا إليك بهذا الدليل الذي نشرح فيه استراتيجية سكامبر ونجيب فيه على أسئلة هامة، مثل: ما معنى scamper ؟ وهل يمكن استخدام سكامبر للتفكير الإبداعي في جميع المجالات؟ وكيف يمكن تطبيقه والاستفادة منه؟🤔

ولنبدأ بـ تعريف أداة سكامبر…

 

متجر مجاني

ابدأ تجارة إلكترونية ناجحة واحترافية واحصل على متجر إلكتروني مجاني من اكسباند كارت وبيع لأكثر من 2 مليار متسوق رقمي حول العالم


  • بدون الحاجة لبيانات بنكية

ما هو برنامج سكامبر SCAMPER؟ 💡

نموذج سكامبر هو واحد من أهم وأفضل الطرق التي تُستخدم في استجماع القدرات على الإبداع والعصف الذهني بهدف المساعدة في حل المشاكل والتغلب على أي عقبات أو تحديات تواجه متجرك الإلكتروني أو خطوات النجاح والمجهودات المبذولة داخل أي متجر الكتروني من أجل تحقيق الأهداف الربحية المشروعة.

ويقوم نموذج SCAMPER في التفكير على مبدأ أساسي، وهو القول بأن كل جديد مُبتكر هو في الأساس تعديل على شيء آخر موجود بالفعل. Click To Tweet

أي أنه لا يوجد شيء جديد يأتي من العدم، بل أن كل شيء جديد له أساس تم التعديل عليه للخروج بهذا الشكل الجديد.

جدير بالذكر أن برنامج سكامبر في التفكير والعصف الذهني هو نظرية مطورة من نظرية أو قائمة أخري بناها مؤسس فكرة ونظرية العصف الذهني أليكس أوزبورن.

وترجع حقوق تطوير سكامبر للتفكير الإبداعي إلى روبرت إيبرلي في بداية السبعينات.

وتقوم استراتيجية سكامبر على 7 مراحل أو أسئلة أساسية، كل مرحلة تُشكل حرف في اختصار SCAMPER، وكل مرحلة تساعد أصحاب المتاجر الالكترونية أو أصحاب الأعمال بشكل عام على توليد أفكار مبدعة ومتطورة.

هذه الحروف تُشير إلى الاختصارات التالية: 👇

سكامبر للتفكير الإبداعي

  • S = Substitute: بدّل
  • C = Combine: أضف
  • A = Adapt: وفّق
  • M = Magnify: كبّر
  • P = Put to Other Uses: أعد استخدام
  • E = Eliminate: أزل
  • R = Rearrange or Reverse: أعد ترتيب

👌 هذا هو باختصار تعريف أداة سكامبر scamper. الآن نتعرف على أهميته وعلاقته بالتجارة الإلكترونية…👀

🔖 اقرأ أيضًا: ما هو تحليل سوات SWOT؟ دليلك الكامل لتطبيق تحليل سوات على عملك

ما أهمية برنامج سكامبر وعلاقته بالتجارة الإلكترونية؟

التفكير يُعتبر واحدًا من مقومات الحياة بشكل عام، يحتاج إليه كافة البشر في حياتهم اليومية، وفي كافة الأعمال التي يقومون بها لتحقيق غرض معين أو حل مشكلة ما.

وهو كذلك واحدًا من العناصر التي لا يمكن الاستغناء عنها في كافة أنواع الأنشطة التي يمارسها أو يقوم بها الإنسان.

وفيما يتعلق بمجال التجارة الإلكترونية، فإن التفكير والإبداع يأتي في المقام الأول في قائمة الشروط والعوامل التي يُعوّل عليها أصحاب المؤسسات والشركات وكذلك المتاجر الإلكترونية في تطوير منتجاتهم والخدمات التي تقدمها شركاتهم.

وكذلك تطوير أفكار جديدة ومبتكرة لزيادة التعلق بعلامتهم التجارية وزيادة المبيعات وغيرها من الأهداف. وهو ما يعني أن التفكير بشكل عام -خاصة التفكير الإبداعي- هو ركن أساسي في إنجاح أي مؤسسة أو متجر إلكتروني.

وهو بالتحديد ما يساعد عليه نموذج سكامبر الشهير، حيث يساعد رواد الأعمال على ترتيب أفكارهم ودعم اتخاذ القرار المناسب. لذلك نحتاج إلى التفكير في كل شيء يتعلق بأعمالنا ونشاطاتنا.

وكذلك يحتاج أصحاب المتاجر الإلكترونية إلى الاعتماد على نماذج مُجربة وعلمية في التفكير تساعدهم على تطوير أفكار مبتكرة لمنتجاتهم وكذلك متاجرهم الإلكترونية.

لذا نجد بالفعل الكثير منهم يستخدم سكامبر للتفكير الإبداعي في حل المشكلات وتوليد أفكار مُبتكرة من شأنها تحسين العمل وتطويره.

وكذلك توليد أفكار تساعد متاجرهم على تحقيق أرباح عالية وكذلك تجميع أكبر عدد ممكن من الجمهور حول العلامة التجارية بشكل مؤثر وفعال.

إذ يضم scamper نماذج اسئلة العصف الذهني التي تُحفز على التفكير الإبداعي والخروج بأفضل الحلول والأفكار.

🔖 اقرأ أيضًا: خطوات إعداد دراسة جدوى لمشروعك من الصفر + نموذج جاهز PDF

ما هي مواضع استخدام برنامج سكامبر للتفكير الإبداعي؟

كما أشرنا فإن برنامج سكامبر للتفكير الابداعي يُعتبر أداة مبتكرة تساعد على التفكير والعصف الذهني، حيث يمكن الاعتماد عليها بشكل فعلي في عدة مواضع هامة تخص إدارة وتوليد أفكار لمتجرك الإلكتروني، من أهمها:

  1. تطوير نموذج عمل جديد
  2. إطلاق منتج جديد
  3. تطوير خدمة جديدة
  4. إضافة خصائص جديدة لمنتجك

فهذا النموذج يُستخدم بالفعل على نطاق واسع الآن من قبل الكثير من أصحاب المتاجر الإلكترونية في العالم.

وقد أثبت جدارة فائقة في قدرته على تحفيز العصف الذهني لدى مستخدميه وتشجيعهم على توليد أفكار جديدة مُبدعة.

ليس هذا وفقط، بل كذلك البناء على أفكار متوافرة بالفعل داخل أعمالهم والخروج بأفكار أقوى وأكثر فاعلية في تحقيق أهدافهم.

🔖 اقرأ أيضًا: أنجح 10 أفكار مشاريع صغيرة في مصر لتبدأ نشاطك التجاري اليوم

كيفية تطبيق استراتيجية سكامبر في التفكير؟

استراتيجية سكامبر

يمكنك استخدام أو الاعتماد على برنامج سكامبر بشكل مفيد يؤدي بك إلى النتائج المطلوبة بشكل دقيق من خلال مجموعة من الخطوات التي تتمثل في 3 خطوات رئيسية هي: 👇

  1. تعريف المشكلة أو التحدي أو الغرض
  2. استخدام نماذج أسئلة العصف الذهني المتضمنة في الاختصار “SCAMPER”
  3. تحليل البيانات والإجابات

بعد تطبيق هذه الإجراءات الثلاثة يمكنك الخروج بالقرار المناسب الذي تبحث عنه أو الأفكار التي تتطلع إليها. وفيما يلي شرح تفصيلي لكل خطوة:

1. تعريف المشكلة أو التحدي أو الغرض

يأتي في مقدمة الخطوات المطلوبة حتى تتمكن من استخدام نموذج SCAMPER في الخروج بأفضل النتائج والحلول المرغوبة، البدء بتعريف المشكلة أو التحدي الذي يواجهك كصاحب عمل أو متجر إلكتروني.

أو بشكل أوضح وعلى صعيد آخر، تحديد الفكرة التي تود العمل عليها؛ حتى يمكنك الانتقال بعد ذلك إلى الخطوات التالية بشكل متسلسل وصحيح.

2. استخدام نماذج أسئلة العصف الذهني

في المرحلة الثانية وبعد الانتهاء من تعريف أو تحديد المشكلة أو التحدي أو حتى الفكرة التي يرغب صاحب العمل أو المتجر في التعديل عليها للخروج بنتائج مبتكرة، تأتي مرحلة طرح الأسئلة أعتمادًا على الأسئلة المتضمنة في الاختصار المكون لمفردة النموذج “SCAMPER” والتي شرحناها في الفقرات السابقة.

حيث يبدأ صاحب المشكلة في توجيه وطرح الأسئلة المتعلقة بالمشكلة أو التحدي الذي يواجهه على نفسه.

ومن ثم يحاول الإجابة على كل تلك التساؤلات وإيجاد العديد من الإجابات حولها، لأنها بهذا الشكل تساعد بشكل أكثر فاعلية على الخروج بنتائج واقعية ومؤثرة في نهاية تطبيق النموذج.

مثال عملي 💡

يمكن أن تتمثل الأسئلة التي يطرحها صاحب المشكلة على نفسه بحسب طبيعتها واعتمادًا على استخدام خطوات اختصار SCAMPER في التالي: 👇

  1. بدل Substitute: ما الذي يمكنني استبداله في تركيب أو شكل المنتج؟
  2. أضف Combine: ما الذي يمكنني أن أضيفه للمنتج لتحسينه؟
  3. وفّق Adapt: هل يمكنني أن أنسخ فكرة ما للمنتج من قطاع آخر لا ينتمي للصناعة التي أعمل بها؟
  4. كّبرصغّرعدّل Magnify: ما الذي يمكنني تكبيره، أو تصغيره أو تعديله في المنتج؟
  5. أعد استخدام Put to Other Uses: هل يمكنني استخدام هذا المنتج لغرض آخر؟
  6. أزل Eliminate: ما الذي يمكنني استبعاده من خصائص المنتج لجعله يبيع أكثر؟
  7. اعكسأعد ترتيب Rearrange or Reverse: هل هناك أي شيء يمكنني عكسه أو قلبه أو عمله بترتيب مختلف؟

3. تحليل البيانات والإجابات

في النهاية، بعد التعريف بالمشكلة، وطرح الأسئلة المتعلقة بهذه المشكلة والإجابة عليها، تأتي المرحلة الأخيرة وهي مرحلة تجميع كل تلك الإجابات.

وذلك بعد أن قام صاحب المشكلة أو صاحب المتجر الذي يواجه تحدي كبير أو حتى يرغب في توليد أفكار جديدة لمتجره بالإجابة بشفافية على كل الأسئلة.

من ثم يقوم بتحليل كل هذه الإجابات من أجل الخروج بأفكار مبتكرة يمكنها تحقيق الأغراض والأهداف المرجوة في النهاية.

أي أنه في نهاية المطاف، لابد أن ينظر الشخص للإجابات التي وضعها ردًا على أسئلة النموذج، ويبدأ في التحليل من خلال طرح هذه الأسئلة: 👇

  1. هل يبدو أي منها كاختيار صالح للتطوير؟
  2. هل يمكنك استخدام أي من هذه الأفكار لتطوير منتج جديد أو تحسين منتجك الحالي؟

وفي النهاية، إذا وجد أي من هذه الأفكار صالحة، يمكنه أن يناقشها مع فريق العمل الذي يعمل لديه للبدء في الانطلاق والتنفيذ.

🎉 بهذا تكون قد نجحت بالفعل في تطبيق برنامج سكامبر في التفكير الإبداعي لحل المشكلات وتوليد أفكار مُطورة للعمل.

🔖 اقرأ أيضًا: علم البيانات Data Science واستخدام تحليل البيانات في توسيع أعمالك التجارية

 

كتاب مجاني

حمّل كتابنا المجاني التجارة الإلكترونية من البداية للاحتراف واكتشف المزيد عن التجارة عبر الإنترنت وكيفية العمل بها في 2022

خاتمة:

نحتاج في كثير من الأحيان إلى توليد أفكار جديدة وحلول مُبتكرة للمشاكل والتحديات التي قد نواجهها في العمل أو في الحياة بشكل عام.

وهو نفس الشيء الذي يحتاج إليه أصحاب المتاجر الإلكترونية ورواد الأعمال وصانعو القرار عمومًا.

لذا نحتاج إلى طريقة علمية يمكننا الاعتماد عليها والسير وفقًا لخطواتها من أجل الوصول للهدف المنشود في النهاية.

ويعتبر برنامج سكامبر واحد من أفضل هذه الطرق في التفكير والعصف الذهني! وخلال هذا المقال شرحنا معنى سكامبر ونماذج أسئلة العصف الذهني الخاصة به وكذلك طريقة تطبيقه في حل المشكلات وتوليد الأفكار.

شاركنا أسئلتك واستفساراتك حول برنامج سكامبر للتفكير الإبداعي وكذلك خبراتك في التفكير اعتمادًا عليه! ✌️ 💙

مقالات ذات صلة




Source link

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button