تجارة إلكترونية

كيف تكتب محتوى يبيع منتجك بالخطوات العملية

المرحلة السابقة هي مرحلة التخطيط والترتيب حيث تم جمع المعلومات الكافية التي سيتم استخدامها في عملية كتابة محتوى بيعي.

وبعد الانتهاء منها قد أصبح لديك تصور كامل لما تحتاجه للوصول للعميل المناسب وحثه على الشراء، وأصبحت قادر على الإجابة على الأسئلة التالية:

  1. من هو جمهورك؟
  2. ما هو المنتج الذي تقدمه ومزاياه وخصائصه؟
  3. أين سيتم نشر المحتوى (القنوات التسويقية)؟
  4. ما هو أسلوب الكتابة ونبرة الصوت المستخدمة مع الجمهور؟

فمرحلة الكتابة تبدأ بـالبحث الجيد قبل الكتابة، فلإخراج محتوى مميز ومقنع يجب عليك أن تقوم  ببحث عميق. فالبحث يساعد على استلهام الأفكار والإبداع والوصول لمعلومات كافية عن ما يقدمه، والبعد عن عشوائية الكتابة.

فمن الممكن البحث عن المنافسين في نفس المجال ودراسة أفكارهم ومعرفة ما هي طريقتهم في الكتابة للعملاء وما هي أشهر الألفاظ المستخدمة في المجال.

وأي محتوى مبيعي جيد يتكون من الأجزاء الآتية:

1. الفكرة

تحديد فكرة المحتوى في البداية يساعدك في رسم تصور للنص، ويوفر لك خط سير واضح وتوجيه لخطواتك أثناء الكتابة، ويساعدك في البعد عن التشتت.

2. العنوان (المقدمة)

العنوان هو أهم جزء في المحتوى فهو سبب رئيسي لجذب انتباه القارئ، لابد أن يكون مميز، قد يتبادر في ذهنك سؤال: كيف اكتب عنوان مميز؟

  • قم بكتابة عناوين تتضمن عناصر لجذب القارئ مثل “أسرار، حقائق”.
  • تضمين صفقات قوية مثل “مجانًا، تخفيض، خصم، مفاجأة”.
  • استخدام أسلوب الاستفهام والنهي، من شأنه إثارة التساؤلات والتركيز في ذهن القارئ، ويعتبر دافع قوي لتكملة المحتوى.
  • قم بكتابة عناوين تتضمن أرقام” مثل 5 خطوات للحصول على…”.
  • طبق قاعدة الـ (4 U’s) على العنوان فمن خلالها يجب أن يكون كالتالي: مفيد Useful، مميز Unique، عاجل Urgent، متخصص Ultra-Specific.
  • استخدام أداة Headline Analyser لقياس مدى جودة العنوان المستخدم وهل يناسب جمهورك أم لا.

3. جسم المحتوى

هذا الجزء يتكون من مقدمة أو مشهد افتتاحي بسيط يخطف القارئ لتكملة المحتوى لنهايته.

فأنت تخبر الجمهور من خلاله على العرض الذي تقدمه لهم، ثم يتبعه موضوع المحتوى، وهو عبارة عن فقرات قصيرة ومعلومات واضحة ومرتبة عن المنتج.

ويتضمن موضوع المحتوى العرض المقدم لهم ويراعي من خلاله الهدف المراد تحقيقه، والجمهور المستهدف، ونبرة الصوت الخاصة بالعلامة التجارية، والرسالة التسويقية المراد توصيلها للجمهور.

ومن أفضل الممارسات الحرص على كتابة محتوى سلس وبسيط يبعد القارئ عن الشعور بأي ملل.

4. الدعوة لاتخاذ قرار “CTA”

بعد أن قرأ عميلك المحتوى أصبح في حيرة من أمره ماذا يفعل الآن لكي يحصل على منتجك.

لذا دورك في هذه اللحظة أن توجهه للخطوة القادمة، وهي الدعوة إلى إجراء Call To Action، والمقصود هنا هو القرار أو الفعل الذي ترغب من الجمهور أن يقوم به بعد قراءته للمحتوى، مثل: “اتصل الآن، سجل هنا، اطلب حالًا، وهكذا”.

مواصفات الـ “CTA” الجيد

  • سهل الفهم
  • قصير وموجز
  • يشير إلى فعل معين أو دافع للشراء
  • يحفز على تنفيذ الدعوة المطلوبة

أهمية تواجد الـ “CTA” في قطعة المحتوى:

  • يستخدم في توجيه العملاء لفعل معين أثناء رحلتهم التسويقية.
  • يمكن من خلاله قياس مدى نجاح المحتوى في تحقيق الأهداف وهي بيع المنتجات والخدمات.
  • قياس نجاح عناصر الاستراتيجية التسويقية الموضوعة من خلال استجابة الجمهور للدعوة.
  • كلما كان مقنع ومباشر كلما ساهم في تحويل العملاء المحتملين إلى عملاء فعليين، وكسب ولائهم.

5. الوسائط

وهي العناصر المرئية المستخدمة، مثل:

  • الصور: التي تعبر عن المنتج وتتضمن شعار العلامة التجارية والهوية البصرية.
  • الفيديوهات: يمكنك تضمين فيديو بسيط يوضح كيفية استخدام المنتج أو الحصول عليه.
  • الانفوجرافيك: هي رسومات وتصاميم تتضمن معلومات وإحصائيات بطريقة مبسطة وسهلة الفهم والاستيعاب.
  • الرموز التعبيرية: أو الإيموشن استخدامها يساعد في توصيل الإحساس والشعور العاطفي للجمهور بسهولة، وعلى العكس استخدامها بكثرة في قطعة المحتوى قد يبطل تأثيرها ويعطى الشعور بالركاكة.

إرفاق المرئيات للمحتوى يعطيك فرصة أفضل لجذب الانتباه وتفاعل الجمهور مع محتواك، كما أنها تزيد من معدلات التحويل، وتحقق التواصل الفعال مع العملاء، وتعزز صورة علامتك التجارية في ذهن العميل.

ثالثاُ مرحلة ما بعد الكتابة

وهي المرحلة الأخيرة بعد الانتهاء من كتابة المحتوى البيعي، ويجب أخذ قسط من الراحة ثم بعد ذلك قراءة ومراجعة النص مرة أخرى أكثر من مرة.

ذلك للتأكد من خلوه من الأخطاء الإملائية، ووجود علامات الترقيم في مكانها الصحيح، وتحليل النص، والتأكد من أنك حققت الهدف الذي تكتب من أجله، وتطبيق الاستراتيجية التسويقية الموضوعة بشكل صحيح.

وهناك العديد من النماذج المجربة للمحتوى تساعد في التأكد من كتابة محتوى قوي يجذب العملاء، ويحفزهم على الشراء، ويساعدك في تحقق مبيعات:

1. نوذج AIDA

طبقًا لهذا النموذج يمر القارئ بأربع مراحل عند قراءة المحتوى، وهي:

أ) A لـ Attention أو الانتباه: وهي مرحلة جذب الانتباه وتكون عن طريق العنوان أو صورة أو المقدمة، فالعنوان يكون له تأثير نفسي على القارئ، يخلق اهتمام بقراءة موضوع المحتوى ويصبح على استعداد لتكملة قراءة الموضوع الذي جذب انتباهه.

ب) I لـ Interest أو الاهتمام: بعد أن تم جذب العميل يصبح لديه اهتمام بما تقدمه من معلومات، لذا يجب أن تحرص أن يكون المحتوى حل لمشكلة العميل أو تقديم شئ يناسب اهتماماته.

هنا يجب أن توضح له الأسباب التي تجعله يقرر شراء منتجك دون غيره من خلال توضيح القيمة المضافة على العميل من استخدامه.

ج) D لـ Desire أو الرغبة: بعد النجاح في إثارة اهتمام الجمهور بالمنتج، أصبح دورك ككاتب محتوى أن تحفز رغبة الجمهور في الحصول على المنتج.

وذلك من خلال توضيح كيفية الحصول على المنتج أو الخدمة، وكيفية استخدامه، ويجب التركيز على المزايا التي تعود على العميل، فبطبيعة الحال أي عميل يريد الحصول على أكبر قدر ممكن من المنفعة.

د) A ل Action أو الفعل: في هذه المرحلة يصبح العميل على استعداد لاتخاذ قرار إيجابي وشراء الخدمة أو المنتج، وهذا الأمر يتوقف على الدعوة لإتخاذ قرار التي قمت بوضعها في المحتوى.

والتي تسهل على العميل طريقه لتنفيذ ما تريده، لذا حاول بقدر الإمكان أن تكون واضح فيما تريد من القارئ.

2. نموذج FAB

من خلال هذا النموذج يمكنك كتابة قطعة محتوى توضح مزايا المنتج، وهو اختصار الآتي:

أ) F لـ Features أو الخصائص: في بداية النموذج يتم ذكر الخصائص والحقائق الخاصة منتجك أو خدمتك التي تقدمها للجمهور.

ب) A لـ Advantages أو المزايا: بعد ذلك يتم ذكر المزايا التي تعود على العميل عند استخدامه منتجك أو المشاكل التي يتم حلها عند حصوله على الخدمة.

ج) B لـ Benefits أو الفوائد: هنا يتم ذكر الفوائد التي يحصل عليها العميل عند شرائه المنتج.

3. نموذج BAB

هي استراتيجية تقسيم المحتوى إلى ثلاثة مراحل:

أ) B لـ Before أو الوضع قبل: المرحلة الأولي من المحتوى توضح ما هو الوضح الحالي للعميل المستهدف، وما هي المشكلة التي تقابله بالتفصيل.

ب) A لـ After أو الوضع بعد: المرحلة الثانية يتم توضيح حال العميل بعد حل مشكلته.

ج) B لـ Bridge أو الحل: المرحلة الأخيرة ويتم فيها توضيح الحل الذي يتم من خلاله التعامل مع مشكلة العميل، والمقصود هنا هو توضيح ما تقدمه من منتج أو خدمة و إبراز مميزاتها ودورها في الوضح الحالي للعميل.

4. نموذج PAS

من خلال هذا النموذج يتم  إثارة دوافع تجنب الخسارة عند العميل من خلال الآتي:

أ) P لـ Problem أو المشكلة: يتم عرض مشكلة من المشكلات التي تواجه الجمهور المستهدف وشرحها بالتفصيل.

ب) A لـ Agitate أو آثار المشكلة: بعد ذلك يتم إبراز الخسارة التي سوف تحدث نتيجة الوقوع في هذه المشكلة، وذلك من خلال المحتوى المقدم له.

ج) S لـ Solve أو الحل: في النقطة الأخيرة في المحتوى تقدم الحل بشكل مختصر من خلال ذكر نبذة عن منتجك أو خدمتك، مع توضيح “CTA” واضح ومباشر لشراء المنتج.

نصائح عملية لكتابة محتوى بيعي

  • استخدام كلمات سهلة وواضحة وبسيطة، مع مراعاة استخدام الجمل التي يتداولها الجمهور المستهدف في وصف مشكلته.
  • كتابة دعوة لاتخاذ القرار “CTA” مباشرة وواضحة، مثل: (اتصل الآن، احجز الآن، اشتري الآن).
  • استخدام الألفاظ المحفزة والمقنعة في محتواك، مثل: “حصري، احترافي، مجاني، نادر، مجرب،أقوى، أفضل).
  • قراءة ومراجعة المحتوى جيدًا بعد الانتهاء، والتأكد من خلوه من أي أخطاء لغوية أو إملائية.
  • تقمص دور القارئ، والإجابة على سؤال هل المعلومات مفيدة؟ هل تم توضيح الهدف من المحتوى.
  • استخدام علامات الترقيم، والرموز التعبيرية، والقوائم النقطية، لإضافة التناسق لقطعة المحتوى.
  • اكتب لشخص واحد فقط، أي بضمير المخاطب حتى تشعر القارئ أنك تخاطبه لذاته وتترك له انطباع التميز والخصوصية.
  • استخدام أدوات التسويق بالمحتوى المختلفة يعطيك فرصة أكبر للبيع.

الخاتمة

كتابة محتوى ببيع منتجك يحتاج منك تحديد عدة نقاط، وهي:

  • معرفة ما هو هدفك من الكتابة؟
  • من هو الجمهور المستهدف؟
  • ما هو المنتج الذي تقدمه وخصائصه ومميزاته؟
  • طريقة الكتابة ونوع المحتوى الذي تقوم بإعداده؟

في النهاية نتمنى أن يكون المقال قد أفادك ونال إعجابك، ونرجو منك أن تشاركنا آرائك ومقترحاتك واستفساراتك في التعليقات بالأسفل.




Source link

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button