تكنولوجيا

فيسبوك تحظر الإعلام الحكومي الروسي من الإعلان

حظرت منصة فيسبوك وسائل الإعلام الروسية التي تديرها الدولة من الإعلان عن المحتوى واستثماره عبر المنصة وسط الصراع المستمر في أوكرانيا.

وأعلن ناثانيال غليشر، رئيس السياسة الأمنية في فيسبوك عبر منصة تويتر: نحن نحظر الآن وسائل الإعلام الحكومية الروسية من عرض الإعلانات أو تحقيق الدخل عبر منصتنا في أي مكان في العالم. لقد بدأ تطبيق هذه التغييرات وتستمر حتى نهاية الأسبوع.

وأشار أيضًا إلى أن فيسبوك تستمر في إضافة تسميات إلى “وسائل الإعلام الحكومية الروسية الإضافية”. وهي مبادرة بدأتها المنصة لجميع وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الدولة في عام 2020.

وأنشأت فيسبوك منذ ذلك الحين مركزًا للعمليات الخاصة للمساعدة في مراقبة الشبكة والاستجابة للصراع المتطور. كما طرحت أيضًا “أداة بنقرة واحدة” في أوكرانيا تتيح للمستخدمين قفل ملفاتهم الشخصية، ومنع أي شخص باستثناء الأصدقاء من مشاهدة منشوراتهم وصورهم وقصصهم. وأطلقت فيسبوك نفس الميزة خلال الأزمة في أفغانستان في شهر أغسطس الماضي.

وقال غليشر: نحن نراقب الوضع في أوكرانيا عن كثب. نواصل مشاركة الخطوات التي نتخذها لحماية الأشخاص عبر منصتنا.

روسيا تحظر فيسبوك جزئيًا

حظرت روسيا جزئيًا الوصول إلى فيسبوك في البلاد. وزعمت الحكومة الروسية أن المنصة قيدت أربعة حسابات مرتبطة بوسائل الإعلام الروسية.

وأمرت هيئة تنظيم الاتصالات والتكنولوجيا في البلاد الشبكة الاجتماعية بوقف تدقيق الحقائق وتصنيف المحتوى من وسائل الإعلام المملوكة للدولة. ولكن المنصة رفضت الامتثال.

وقالت روسكومنادزور إن فيسبوك تنتهك حقوق وحريات المواطنين الروس. كما أنها سجلت 23 حالة رقابة من قبل الشبكة الاجتماعية منذ شهر أكتوبر 2020.

وأوضح المنظم الروسي: أرسلت روسكومنادزور في 24 فبراير طلبات إلى إدارة ميتا بشأن إزالة القيود التي فرضتها شبكة التواصل الاجتماعي على وسائل الإعلام الروسية وشرح سبب تقديمها. وأضاف أن ميتا تجاهلت طلباته.

وليس من الواضح ما تعنيه القيود الجزئية التي فرضتها روسكومنادزور ضد الشبكة الاجتماعية أو ما إذا كانت الحكومة تمنع بطريقة ما الوصول إلى واتساب المملوكة لشركة ميتا في البلاد.

وردًا على بيان روسكومنادزور، أكد رئيس ميتا للشؤون العالمية، نيك كليج، أن الشركة رفضت الامتثال لطلبات الحكومة بوقف التحقق من الحقائق وتصنيف المحتوى المنشور عبر فيسبوك من قبل أربع مؤسسات إعلامية روسية مملوكة للدولة. وقال كليج في تغريدة: “لقد رفضنا. ونتيجة لذلك، أعلنوا أنهم يقيدون استخدام خدماتنا.

فيسبوك تسمح بالتحريض على القتل العرقي في إثيوبيا




Source link

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button