تكنولوجيا

عقول عربية تبهر العالم .. أول كرسي متحرك يعمل بإشارات الدماغ !

استكمالًا لما تحرزه العقول العربية من إنجازات عالمية ، تمكن الباحث المصري “عبد الرحمن عمران” من ابتكار أول كرسي متحرك يعمل بإشارات من الدماغ، وقدمه للعالم ليبهر الجميع بقدرات العرب التكنولوجية المتطورة.

وسنتعرف الآن على هذه التقنية المتطورة وعلى الدافع الذي جعل هذا المصري يبتكر الكرسي المتحرك الجديد ، الذي يهدف إلى مساعدة مرضى الشلل الرباعي .

مصري يبتكر كرسياً كهربائياً يتحرك بإشارات الدماغ لمرضى الشلل الرباعي - مجلة  كواليس www.kawalees.net

تجربة شخصية مؤلمة تنتج أول كرسي متحرك متطور

في تصريح للمبتكر المصري “عبد الرحمن عمران” أشار إلى أنه عانى على الصعيد الشخصي من تجربة شخصية مؤلمة ، جعلته يشعر بوجود المشكلة الكبيرة التي تواجه مرضى الشلل الرباعي، وهي أنهم غير قادرين على تحريك أطرافهم، وبالتالي فهؤلاء يعانون من عدم القدرة على استخدام الكراسي الكهربائية الموجودة حاليًا في الأسواق على الرغم من توفرها وتطورها.

باحث عربي يطور كرسياً يعمل بإشارات المخ لمرضى الشلل - صحيفة الاتحاد
كرسي متحرك متطور

ويؤكد الباحث المصري “عمران” الذي يبلغ من العمر 24 عامًا فقط ، أن واجبه الإنساني تجاه من يعانون من هذه الأزمة جعله يفكر في تطوير كرسي متحرك يعمل عن طريق موجات كهرومغناطيسية قادمة من الدماغ البشري للمريض، وذلك بواسطة جهاز يوضع على الرأس ويرسل الموجات أو الإشارات إلى الكرسي.

وحسب تفسيره لطريقة عمل أول كرسي متحرك يعمل بإشارات الدماغ ، فإن هذه الموجات تجعل المريض قادرًا على تحريك الكرسي عبر تحريك رأسه في الاتجاه الذي يرغب في الانتقال إليه، ويضيف “عمران” أن فكرة المشروع تهدف إلى “تمكين مرضى الشلل الرباعي من استخدام الكرسي المتحرك عن طريق حركة الرأس وإشارات المخ”.

وأكد “عمران” على أهمية هذا الابتكار في أنه سوف يسهل عليهم كثيرًا عملية التنقل ويمنحهم القدرة على التحرك بواسطة الكراسي الكهربائية من دون الحاجة إلى طلب المساعدة من أحد.

وبالحديث عن الدافع الذي كان السبب في تفكير “عمران” بهذا الابتكار ، فإن تجربته الشخصية التي كانت مؤلمة جدًا له في طفولته هي السبب الرئيسي ، حيث إنه وُلد بـ “عيْبٍ خلقي” جعله غير قادر على الحركة لمدة 5 سنوات كاملة (الأعوام الخمسة الأولى من حياته).

وكان “عمران” قد تعرض لمشكلة أثناء عملية ولادته حين عانى من نقص في الأكسجين، مما أثّر سلبيًا على خلايا الجهاز الحركي لديه، فـفَقدَ الحركة لمدة 5 سنوات ، وأوضح ذلك بقوله : “لهذا السبب وُلدت وما كنت قادرًا على المشي، وبقيت على هذه الحالة حتى وصلت إلى سن الخامسة وخضعتُ إلى 8 عمليات جراحية متتالية ، ثم إلى علاج طبيعي مكثّف”.

وأبرز ما في الأمر ، أن “عمران” شُفيَ حينها وحالته لا تحتاج إلى كرسي متحرك منذ ذلك الوقت، إلا أنه لم ينسَ تلك اللحظات التي كان يعاني فيها صغيرًا ، وأصرّ على أن التجربة الصحية الشخصية التي مرّ بها قد فجرت بداخله رغبة المساعدة الإنسانية بعد “تفكيره بالناس التي تشعر بنفس المعاناة التي شعر بها”.

وقد تمّ تكريم الشاب “عبد الرحمن عمران” في العديد من الأماكن والمؤسسات ، حتى إنه حصل على تكريم الدولة ممثلةً بالرئيس المصري “عبد الفتاح السيسي” .

مصري يخترع كرسيا متحركا يعمل بإشارات المخ لمرضى الشلل الرباعي

وبالانتقال إلى الحديث عن المرض نفسه ، فإن الشلل الرباعي هو حالة ناتجة عن مرض أو إصابة تؤدي إلى عجز (جزئي أو تام) عن استخدام كل الأطراف والجذع ، وعادة ما يكون سببه إصابات متقدمة خطيرة في الدماغ أو النخاع الشوكي .

وأعراضه كثيرة جدًا منها أنه يسبّبُ ضعفًا في فعالية جذع الجسم ، ما يعني فقدانَ أو ضعف السيطرة على الأمعاء والمثانة والوظيفة الجنسية والهضم، والتنفس وغيرها من الوظائف اللاإرادية.

بينما “الشلل النصفي” أو كما يُسمى بالشلل السفلي ؛ فهو يشبه الشلل الرباعي إلى حدٍ كبير في شأن العجز ، إلا أنه يختلف قليلًا عنه في كوْنه لا يؤثر على الذراعين (الأطراف العلوية).

عقول عربية تبهر العالم .. أول كرسي متحرك يعمل بإشارات الدماغ !

اقرأ أيضًا ..
أسرار وخفايا تمكنك من توفير استهلاك باقة الإنترنت وسرعة التحميل

ما رأيك في ابتكار الشاب المصري ؟ هل تشعر بالفخر تجاه العقول العربية ؟


Source link

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button