https://delusionalrevolt.com/vqmr762sfx?key=c3668b2a6465dafa71bad2322044750a
تسويق

أفضل 10 استراتيجيات لتسويق تطبيقات الجوال في 2023

تسويق التطبيق الخاص بك هو جزء أساسي من نجاحه، وفي الحقيقة إنشاء تطبيق ومن ثم إضافته على متجر التطبيقات وانتظار تحميلات المستخدمين هو أمر غير كافي بالمرة، ولا يمكن الاعتماد عليه لتحقيق أرباح من هذا التطبيق.

التسويق يهدف بشكل عام إلى زيادة عدد المستخدمين والذين يؤثرون بدورهم على معدل الأرباح بشكل مباشر، لا تحتاج للكثير من الدراسة لتعرف أن عدد مستخدمين أكثر يساوي أرباح أكبر.

نقدم لك في هذا المقال عدة استراتيجيات مختلفة لتسويق التطبيق الخاص بك لتحقيق آلاف الدولارات من خلاله بسهولة.

أهم 10 استراتيجيات لتسويق تطبيقات الجوال

1. التواجد على منصات التواصل الاجتماعي

التواجد على منصات التواصل الاجتماعي يمكن أن يتم عبر طريقتين؛ بشكل طبيعي، وبشكل مدفوع، وكلاهما ضروري.

أ) النشر على وسائل التواصل الاجتماعي (التواجد المجاني الطبيعي)

وهذا يكون عن طريق التواجد بشكل طبيعي من خلال نشر محتوى سواء كان (مرئي أو مدفوع)، والذي يكون هدفه ترويج تطبيقك ودفع المستخدمين إلى تنصيبه.

بالطبع هذا المحتوى يجب أن يتسم بعدة صفات لجذب المستخدمين إليه وبالتالي تنصيب التطبيق.

لذا حاول أن يكون المحتوى الذي تنشره على صفحات التواصل الاجتماعي يتم بالصفات التالية:

  • يتعلق بمجال التطبيق نفسه.
  • يحتوى على نصائح ومعلومات مفيدة (تطبيقك يقدم خدمات مالية قم بنشر نصائح وإرشادات في هذا المجال).
  • متنوع ما بين المحتوى المرئي والمكتوب.
  • مسلي (لا يتم بالجدية طوال الوقت بل يمكن أن يكون مرح أثناء تقديم المعلومة).
  • يدعو إلى تفاعل الجمهور معه (مثل طرح أسئلة واستفسارات وفتح مناقشات).
  • ممتع بصرياً (يحتوى على صور وتصميمات جذابة).
  • عالي الجودة (المحتوى المكتوب خالي من الأخطاء الإملائية والفيديوهات والصور يجب أن تتسم بالجودة العالية).
  • نشر المحتوى يتم بصورة دورية وفي أوقات تناسب جمهورك المستهدف.

الجدير بالذكر أن كل منصة من منصات التواصل الاجتماعي لها ميزة تنفرد بها عن باقي المنصات.

التواجد على الفيسبوك مثلاً سوف يساعدك على إنجاز مهام عديدة مع جمهورك مثل:

  • التواصل معهم.
  • الرد على أسئلتهم حول التطبيق ومساعدتهم على حل مشاكلهم معه إن وجدت.
  • تلقى آرائهم واقتراحاتهم حول أداء التطبيق.
  • تنبيههم بالعروض الخاصة والأحداث المهم المتعلق بالتطبيق الخاص بك.

تذكر أن تتواجد بشكل احترافي على الفيسبوك هذا معناه أن تقوم بالتالي:

  • لا تستخدم حسابك الشخصي في الرد أو التفاعل مع جمهورك.
  • لا تستخدم جروبات للتواصل مع جمهورك المستهدف لأنه أسلوب غير مهني في التواصل.
  • احرص على أن تكون لغة تواصلك مع جمهور صفحة تطبيقك تتميز بالود وفي نفس الوقت احترافية.
  • استعن بشات بوت ألي للرد على جمهورك خارج أوقات عمل صفحة التطبيق الرسمية.
  • حاول أن تستعين بفريق لإدارة الصفحة الخاصة بتطبيقك.

التواجد على منصات التواصل الاجتماعي القائمة على الفيديوهات والصور مثل الانستجرام والتيك توك مهم أيضاً. تتميز هذه المنصات بكفاءتها في تسويق المحتوى المرئي، وهو محتوى يفضل الاعتماد عليه في تسويق تطبيقات الجوال.

ننصحك بالإطلاع على نصائحنا لإنشاء محتوى ناجح على الانستجرام في خطوات سهلة وبسيطة، تويتر أيضاً يمكن الاعتماد عليه في تسويق تطبيقات الجوال بشكل فعال. قمنا بشرح كيفية استخدام تويتر للتسويق في مقال منفصل ننصحك بالإطلاع عليه.

بالنسبة إلى التواجد على لينكد إن فهو مهم للظهور بشكل احترافي أمام عملائك ومستخدمي تطبيقك. لا تنس أن هذه المنصة تعتبر من أفضل المنصات التي يمكنك من خلالها التواصل مع المستثمرين والممولين، أي أن وجودك عليها هو أمر ضروري لنمو تطبيقك.

كونك صاحب تطبيق فيمكن اعتبارك صاحب شركة، بالتالي يتحتم عليك استخدام لينكد إن لتسويق شركتك بشكل احترافي، قم بالإطلاع على مقالنا حول كيفية التسويق عبر لينكد إن للشركات، وذلك لمساعدتك في ترويج تطبيقك وشركتك من خلاله بخطوات بسيطة.

ب) الإعلان على وسائل التواصل الاجتماعي

قد يكون النشر على وسائل التواصل الاجتماعي يهدف إلى تسويق التطبيق بجانب حث المستخدمين على استخدامه وهذا مطلوب، أما الإعلان على هذه المنصات فهدفه الأول هو دفع المستخدمين إلى تنصيب التطبيق.

خوارزميات الفيسبوك تمنح أولوية الظهور للمنشورات المدفوعة والإعلانات، هذا معناه أن الإعلان الخاص بتطبيقك سوف يصل إلى عدد أكبر من الجمهور مقارنة بالمحتوى الذى نشرته على صفحتك بشكل طبيعي (مجاني).

عندما تقوم بعمل حملات إعلانية من أجل تسويق تطبيقات الجوال على منصات التواصل الاجتماعي انتبه إلى التالي:

  • حدد أن تتم محاسبتك عندما يقوم المستخدم بتنصيب التطبيق الخاص بك أو Cost per install CPI (أسلوب إعلان دائم).
  • يمكنك الاعتماد على أسلوب الدفع مقابل النقرات أحياناً CPC للتعرف على طبيعة المستخدمين وتحليلهم (دراسة السوق).
  • راقب تكلفة أسلوب الدفع مقابل التنصيب وعدل ميزانيتك حسب نتائجه للحفاظ على عائد استثماري مناسب.
  • راقب إحصائيات رحلة المستخدم قبل التحميل وراجع محتوى إعلانك كل فترة. إذا لاحظت انخفاض عدد التحميلات مقابل الضغطات هذا معناه أن المحتوى قد يحتاج للتغير والتعديل كل فترة لجذب المستخدمين للتحميل.

إذا لم تقم بعمل إعلانات ممولة على الفيسبوك من قبل ننصحك بالإطلاع على مقالنا المصور لعمل إعلان على هذه المنصة.

2. الإعلان على الشبكات الإعلانية

الشبكات الإعلانية تستطيع مساعدتك على الوصول إلى جمهور مختلف عن الجمهور الموجود على وسائل التواصل الاجتماعي.

الشبكات الإعلانية توفر لك العديد من خيارات الاستهداف المتنوعة، أيضاً توفر هذه الشبكات إمكانية الربط بينها وبين أدوات تتبع الأهداف الإعلانية مثل أداة voluum الشهيرة، هذا يسهل عليك الوصول لجمهورك المناسب وتتبع عملية وصوله لتطبيقك وتحميله.

كل شبكة إعلانية تتميز في مجال معين. أيضاً بعض الشبكات تقدم طرق لظهور الإعلانات قد تناسب تطبيقك وأخرى ليست كذلك، لكن بشكل عام تحتاج لاختيار شبكات تحتوى على أنظمة المحاسبة التالية:

  • المحاسبة مقابل التحميل (CPI).
  • المحاسبة مقابل تحديد فعل معين (CPA).

هناك أنواع أخرى من أنظمة المحاسبة مناسبة مثل المحاسبة بنظام CPL، مع ذلك تسويق تطبيقات الجوال يعتمد بشكل أساسي على النوعين السابق ذكرهما.

هناك العديد من الشبكات الإعلانية التي يمكنك الاعتماد عليها في تسويق تطبيقات الجوال، شخصياً أنصحك بالاعتماد على أحد الشبكات التالية:

  • Google Ads (مثالية للتصدر على محرك بحث جوجل)
  • Problerads (سهلة الاستخدام ومناسبة للمحاسبة مقابل التحميلات).
  • Adcash (تقدم أسعار تنافسية للإعلان عليها كما تتسم بالسهولة في الاستخدام).
  • Zeropark لديها نظام استهداف دقيق وزوار ذو جودة عالية.

الإعلان على الشبكات الإعلانية يحتاج بعض الدراسة ويفضل أن تتواصل مع قسم الدعم الفني قبل البدء في استخدام هذه الشبكات، الدعم الفني سوف يساعدك بشكل كبير إذا كنت مبتديء في هذا المجال.

أيضاً يفضل أن تعتمد على مدير حملات إعلانية إذا كنت قد خصصت ميزانية ضخمة للإعلان، مدير الحملات سوف يساعدك في الحصول على أعلى معدل استثمار من ميزانيتك التي سوف تنفقها على هذه الشبكة.

أغلب الشبكات الإعلانية توفر إمكانية تخصيص مدير حملات لعملائها الذين قاموا بتحديد ميزانية معينة للإعلان عليها، أيضاً يمكنك الاستعانة بأحد منصات العمل الحر لتوظيف مدير حملات محترف من خلالها ليقوم بتسويق تطبيقك على هذه الشبكات.

أخيراً يمكنك الاسترشاد بنصائحنا لعمل حملة إعلانية ناجحة على الإنترنت كالمحترفين.

3. قم بإنشاء قناة خاصة بتطبيقك على اليوتيوب

قد يظن البعض أن إنشاء قناة على اليوتيوب محصور على الترفيه أو التعليم فقط لكن هذا ليس صحيح، اليوتيوب منصة ممتازة للتسويق بشكل عام كما أن وجود قناة للتطبيق الخاص بك على يوتيوب سوف يفيدك بشكل كبير.

اليوتيوب يعتبر أفضل منصة يمكنك من خلالها عرض فيديو توضيحي يعرف المستخدمين على التطبيق الخاص بك، العرض المرئي أفضل دائماً عندما يتعلق الأمر بشرح فكرة تطبيق ما.

أيضاً مهما كان تطبيق سهل الاستخدام قد يجد بعض المستخدمين صعوبة في استخدامه أو الاستفادة من أحد مميزاته، هنا تستطيع استخدام اليوتيوب لعمل فيديوهات تشرح كيفية استخدام تطبيقك والتعامل معه.

لا نستطيع التفكير في تطبيق واحد لا يملك قناة على اليوتيوب، الفيسبوك نفسه ومعظم تطبيقات التواصل الاجتماعي موجود على هذه المنصة وتستخدمها من وقت لآخر.

بالطبع اعتماد كل تطبيق على اليوتيوب يختلف عن الآخر، مع ذلك إنشاء قناة لتطبيقك سوف تفيدك في عملية تسويقه بشكل كبير خاصة في بداية عملية إشهاره.

لا تقلق من عملية إنشاء قناة على اليوتيوب فلقد وضحنا كيفية إنشائها في 4 خطوات سهلة في مقالنا الخاص.

4. قم بإنشاء موقع للتطبيق الخاص بك

إنشاء موقع للتطبيق الخاص بك هو أمر بديهي، الموقع يجب أن يشمل المعلومات الأساسية عن التطبيق وعن الشركة المطورة له والأسئلة الشائعة وما إلى ذلك.

هذا الموقع يعتبر واجهة التطبيق الخاصة بك، ولا يشترط أن يعمل تطبيقك على أنظمة تشغيل الحواسب لتنشئة، الموقع سوف يفيد المستخدمين في التعرف على تطبيقك وفكرته وما يقدمه لهم.

تحسين ترتيب الموقع على نتائج البحث أو SEO يساهم بشكل كبير في حث المستخدمين على تحميله، عندما يبحث المستخدم على جواله عن تطبيق يقوم بتقديم خدمة معينة فيظهر له موقع تطبيقك هذا مكسب كبير.

تصميم الموقع الجيد والمحتوى الترويجي المكتوب بعناية عليه سوف يدفع المستخدم إلى تحميل التطبيق.

أيضاً يساهم الموقع (بالإضافة إلى التواجد على لينكد إن) في رسم صورة مهنية واحترافية لك ولتطبيقك، تلك الصورة هي أول ما ينتبه إليه المستثمرين وأصحاب الشركات (حين تعرض تطبيقك للاكتتاب العام).

بخلاف الموقع وهدفه الاحترافي والترويجي؛ يمكنك عمل مدونة تابعة للتطبيق الخاص بك طبقاً لمجاله، مدونة لتقديم الاستشارات والنصائح الاقتصادية إذا كان تطبيقك تطبيق مالي، مدونة متخصصة في أخبار الرياضة إذا كان هذا مجال تطبيقك وهكذا.

المدونة سوف تساهم في إنشاء مجتمع خاص من المستخدمين الذين يستفيدون من المحتوى المقدم عليها، هؤلاء المستخدمين سوف يكونون على أتم الاستعداد لتنزيل تطبيقك واستخدامه كونهم يثقون في المحتوى الذي تقدمه ويتابعونه.

إنشاء موقع ليس أمر صعب، ولا يحتاج معرفة تقنية ضخمة، وهذا ما وضحنا في مقالنا الخاص بكيفية إنشاء موقع إلكتروني، أما بالنسبة إلى إنشاء مدونة فقد شرحنا كيفية القيام بذلك بسهولة وبعدة طرق مختلفة في مقال مخصص.

5. استخدم التسويق عبر البريد الإلكتروني

لا يزال التسويق عبر البريد الإلكتروني وسيلة ممتازة للتسويق على الإنترنت حتى عامنا الحالي.

هناك أغراض خاصة بالدعاية والإعلان وإشهار التطبيق نفسه وأخرى تتعلق بالعروض والخصومات والأحداث المتعلقة بالتطبيق. العديد من أصحاب التطبيقات يعتمدون على البريد الإلكتروني لتبينه العملاء سواء كان غرض هذا التنبيه للحماية أو الترويج أو غيرها.

كون قائمة بريدية من خلال تطبيقك نفسه ثم ابدأ في ارسال رسائلك لجمهورك، بناءاً على تفاعل جمهورك مع هذه الرسائل تستطيع معرفة أفضل توقيت وشكل مناسب يمكن الاعتماد عليه في التسويق عبر البريد الإلكتروني.

لتتمكن من التسويق عبر البريد الإلكتروني بشكل سليم سوف يتوجب عليك الاعتماد على أداة احترافية في هذا المجال مثل:

سوف تساعدك الأدوات السابقة على تحقيق هدفك الأساسي من التسويق عبر البريد الإلكتروني وهو زيادة عدد تحميلات تطبيقك.

بشكل مبسط يمكن تلخيص خطوات تسويق تطبيقات الجوال من خلال هذه الأدوات بالشكل التالي:

  1. تكوين قائمة بريدك الإلكترونية.
  2. اختيار أفضل نموذج للرسائل التي سوف تقوم بارسالها إلى مستخدمي تطبيقك.
  3. التعرف على إحصائيات تفاعل المستخدمين مع رسائلك (قراءة الرسالة – الضغط عليها – تحميل التطبيق).
  4. تقسيم قائمتك البريدية بناءاً على ردود أفعال المستخدمين (قائمة للمستخدمين المتفاعلين – قائمة للمستخدمين الغير متفاعلين وهكذا).
  5. اقتراح أفضل أسلوب للتعامل مع كل مجموعة من المستخدمين.
  6. تكرار الخطوات من 2 إلى 5 للوصول في النهاية إلى أفضل نتائج ممكنة.

أيضاً تستطيع استخدام موقع تطبيقك في تكوين قائمة بريدك الإلكترونية.

6. تواصل مع المؤثرين في مجال التطبيق الخاص بك

هناك نوعين من المؤثرين وصناع المحتوى يجب عليك التواصل معهم لتسويق تطبيقك، النوع الأول هم المؤثرين في مجال تطبيقك بشكل مباشر، والنوع الثاني هم المؤثرين في مجال مراجعة التطبيقات التقنية أو المحتوى التقني بشكل عام.

بالرغم من أن المؤثرين وصناع المحتوى قد لا يكونون على دراية تقنية كافية إلا أن التواصل معهم أمر ضروري.

على سبيل المثال: التواصل مع المؤثرين وصناع المحتوى في المجال الاقتصادي وإقناعهم باستخدام أو تجربة تطبيقك سوف يساعدك على نشره في هذا المجال خاصة بين جمهور هؤلاء المتابعين.

النوع الثاني من المؤثرين يحبون التطبيقات بشكل عام، وسوف يسرهم مراجعة تطبيقك واكتشاف مميزاته، مراجعتهم سوف تساعدك على نشر تطبيقك خاصة إذا كان يوفر حل يبحث عنه عدد كبير من المستخدمين مثل الحلول المالية.

بحث سريع على اليوتيوب سوف يعرفك على أهم المؤثرين في مجال تطبيقك على هذه المنصة.

7. قدم خصومات وفترات تجارب مجانية

الخصومات وفترات التجارب المجانية تعتبر من الأمور التي تسعد المستخدمين بشكل عام، أي تطبيق حتى و أن كان مجاني يتضمن اشتراك أو رسوم مقابل الحصول على مميزات معينة، هذا موجود في أشهر التطبيقات حتى تلك التي توفر خدمات أساسية.

تطبيق تروكولر مجاني لكنه يحتوي على إعلانات، حتى تتخلص من هذه الإعلانات وتحصل على كل المميزات التي يقدمها البرنامج سوف تحتاج لدفع اشتراك شهري.

أما إذا كان تطبيقك مدفوع بالفعل فهذا أفضل عندما يتعلق الأمر بتقديم الخصومات والعروض، يمكنك تخفيض سعر التطبيق في بداية إطلاقه كنوع من أنواع الدعاية والتسويق.

من المعروف أن التطبيقات المدفوعة لا تظل بنفس أسعارها طوال العام بل تتغير كل فترة، التغير المقصود هنا هو التخفيض الذي تقوم الشركات التقنية بتقديمه للمستخدمين في مناسبات معينة خلال العام.

هناك فترات شهيرة مثل الجمعة السوداء و تخفيضات نهاية العام وهناك تخفيضات تتعلق أحياناً بالتطبيق نفسه، هناك تطبيقات تفضل الاحتفال بمرور فترة زمنية على وجودها بتقديم تخفيضات على سعر شرائها أو اشتراكاتها.

الخصومات والعروض المجانية هي استراتيجية فعالة لتسويق التطبيقات، هناك تطبيقات شهيرة لم تكن لتحظى بشهرتها الحالية لو لم تقدم الشركات المطورة لها عروض وخصومات لمستخدميها.

8. اعتمد على أسلوب التسويق بالعمولة

التسويق بالعمولة مجال له شعبية واسعة على الإنترنت، والعديد من الأشخاص يقومون بممارسته بشكل احترافي بصورة متزايدة، الاعتماد على هذا الأسلوب في تسويق تطبيقات الجوال مفيد بأكثر من شكل.

الشكل المباشر هو إزاحة بعض من عبء تسويق التطبيق الخاص بك من على كاهلك وهو أمر يجب أن تسعي إليه بالتأكيد، الشكل الثاني هو أنك سوف تعتمد على مسوقين لهم خبرة بمجال التسويق الإلكتروني لتسويق تطبيقك بطرق مختلفة.

لا تحتاج أكثر من تصميم برنامج خاص بك للتسويق بالعمولة مثل أحد البرامج التالية:

  • الربح من من التسويق بالعمولة عن طريق رابط الإحالة (Referral Link)
  • الاتفاق مع أحد شبكات التسويق بالعمولة الكبرى.

الاعتماد على روابط الإحالة للتسويق بالعمولة يحول كل مستخدم جديد لديك إلى مسوق بالعمولة للتطبيق الخاص بك، البعض قد لا يفضل هذا الأسلوب في التطبيق لكنه منتشر بشكل كبير حالياً بين عدد ضخم من التطبيقات والمواقع الكبيرة.

فمثلاً موقع بايونير الشهير يعتمد نظام التسويق بالعمولة عبر روابط الإحالة، تطبيق مثل Ubr Eats يعتمد على هذا الأسلوب أيضاً إذاً لما لا يفضله البعض؟ حسنا بسبب استخدامه بشكل سيء مع بعض البرامج الوهمية وحالات الخداع على المستخدمين.

لينجح برنامج التسويق بالعمولة الخاص بك القائم على رابط الإحالة يجب أن يتم تصميمه بشكل ذكي وفعال، حدد الهدف من البرنامج قبل إنشائه، قد يكون هذا الهدف هو حث المستخدمين على نشر التطبيق بين معارفهم ودعوتهم إلى تنصيبه.

قد يكون الهدف هو استخدام التطبيق بشكل معين من قبل المستخدم الجديد، هذا الشكل قد يكون نابع من غرض التطبيق نفسه.

بايونير في المثال السابق يمنح المسوق عمولته عندما يقوم المستخدمين الذين حثهم على التسجيل في الموقع باستقبال مبلغ مالي محدد على حسابهم على الموقع.

تحديد الهدف مهم لتتمكن من قياس مدى نجاح هذه الطريقة في التسويق للتطبيق الخاص بك، أيضاً تحديد الهدف بالنسبة للمستخدم أمر ضروري ويجب أن يتم بدقة، ويفضل أن يكون بسيط وغير معقد ليسهل على المستخدمين/المسوقين فهمه وشرحه إلى معارفهم.

بالنسبة إلى الاتفاق مع أحد شركات التسويق بالعمولة من أجل تسويق التطبيق الخاص بك فهو أسلوب تتبعه معظم الشركات التقنية، شبكة التسويق سوف تتولى اختيار المسوقين وتدريبهم ومتابعتهم. دورك فقط هو متابعة مؤشرات تحقيق الهدف من تسويق تطبيقك.

أيضاً توفر شبكات التسويق بالعمولة مرونة عالية في تغيير أهدافك التسويقية والتي قد تتغير كل فترة.

على سبيل المثال فترة إطلاق البرنامج هدف التسويق فيها هو الانتشار، هذا قد لا يكون الهدف في مرحلة إضافة مميزات جديدة للتطبيق مثلاً، والتي قد تهدف إلى تسويق المميزات الجديدة من خلال دفع المستخدمين إلى تجربتها.

كلا من الطريقتين السابقتين له مميزات، استخدام أي منهما يرجع لرؤيتك التي تناسب التطبيق الخاص بك، لمزيد من المعلومات حول التسويق بالعمولة طالع دليلنا الخاص بشرح كل ما تحتاج معرفته عن هذا المجال.

9. تحسين الظهور على متجر التطبيقات ASO

يهدف تحسين ظهور التطبيقات على المتاجر إلى تحسين طريقة عرض هذه التطبيقات للمستخدمين بشكل طبيعي وبدون تكاليف، هذا التحسين يهدف في النهاية إلى ظهور التطبيقات في مراكز متقدمة عند البحث عنها أو عن خدمتها على متاجر التطبيقات.

مثل الـ SEO يحتوي الـ ASO على عدة جوانب وهي:

  • تحسين داخلي أو خاص بالتطبيق نفسه: (اسم التطبيق، والوصف، والكلمات المفتاحية المستخدمة، ومعدل إزالة التطبيق).
  • تحسينات خارج التطبيق: مثل الروابط الموجودة داخل التطبيق و تقييمات المستخدمين وآرائهم وعدد التحميلات.

ما تحتاج إلى معرفته بشكل أساسي أثناء تحسين ظهور تطبيقك هو اختلاف هذه العملية بين كل متجر والآخر، لن نناقش هنا الاختلافات بين متاجر تطبيقات هواوي وسامسونج، بل أن أهم الاختلافات موجودة بين أكبر متجرين وهما جوجل وآبل.

يتعامل متجر جوجل مع الكلمات المفتاحية بصورة شبيه لتعامل محرك بحث جوجل معها، يجب أن يحتوي تطبيقك على الكلمة المفتاحية التي تهدف إلى استهدافها أكثر من مرة (3 إلى 5 مرات) ليظهر في ترتيب متقدم على نتائج بحث متجر جوجل.

أما متجر آبل فيقوم بتعيين الكلمات المفتاحية لتطبيقك بناء على مجاله والتطبيقات المنافسة له، وبعكس متجر جوجل فلا يجب عليك تكرار الكلمات المفتاحية داخل تطبيقك إذا كنت تنوي إضافته على هذا المتجر.

فيما يلي العوامل التي يقوم متجر جوجل بتقييم تطبيقك والتي يجب عليك الانتباه لها:

  • اسم التطبيق.
  • وصف التطبيق المختصر.
  • وصف التطبيق التفصيلي.
  • عمليات الشراء التي تتم داخل التطبيق.
  • التقييمات وآراء المستخدمين.
  • التحديثات.
  • عدد مرات التفاعل والتحميلات.
  • عوامل أخرى مرتبطة بخوارزميات المتجر؛ منها المعروف مثل الكلمات المفتاحية ومن عوامل لا تفصح عنها جوجل.

أما بالنسبة إلى متجر آبل فيعتمد على معظم العوامل السابقة لتقييم التطبيقات، لكن يزيد عليها رابط التطبيق و اللغات التي يدعمها.

عوامل مثل عدد التحميلات والتفاعل والتحديثات هي عوامل أنت تقوم بمراعاتها والعمل على تحسينها بالفعل كصاحب تطبيق، ما يجب عليك الانتباه له هو الكلمات المفتاحية الخاصة بتطبيقك، والاهتمام بآراء المستخدمين، وتقييمهم لتطبيقك، والرد عليهم ومساعدتهم.

بالنسبة إلى تحديد الكلمات المفتاحية للتطبيقات؛ هناك عدة تطبيقات يمكنك الاعتماد عليها لمعرفة الكلمات المناسبة لتطبيقك، أيضاً هذه التطبيقات سوف تساعدك في مجال الـ ASO بشكل عام مثل:

تحسين الظهور على متجر التطبيقات عملية تستغرق بعض الوقت لكن نتائجها مثمرة، اتباعك لهذه الطريقة سوف يساعدك على الوصول إلى ترتيب متقدم عندما يبحث المستخدم عن كلمات معينة تابعة لمجال تطبيقك وهو ما يزيد من تحميلاته بشكل مباشر.

10. الإعلان على متجر التطبيقات

يمكنك الإعلان على متجر تطبيقات نظام (أو أنظمة) التشغيل التي يعمل عليها التطبيق الخاص بك، هذا أسلوب يعتمد عليه العديد من أصحاب التطبيقات للتغلب على شراسة المنافسة في مجال تسويق تطبيقات الجوال.

الإعلان على متجر التطبيقات يُظهِر تطبيقك كنتيجة أولى عندما يقوم المستخدم بالبحث عن تطبيق في مجاله، فاعلية هذه الوسيلة تكمن في أن استخدامها يظهر تطبيقك قبل أي تطبيق آخر مهما كانت شهرة هذا التطبيق وتقييمه.

في النقطة السابقة شرحنا كيفية تحسن ظهور تطبيقك على المتجر التابع له، وكما لاحظت تعتمد هذه الطريقة في التسويق بشكل كبير على عدد التحميلات للتطبيق لزيادة شعبيته، وبالتالي حصوله على مركز مرتفع في نتائج البحث.

الإعلان على المتجر يمنح الطريقة السابقة مزيداً من الفعالية ليظهر تطبيقك كأول نتيجة بحث تظهر للمستخدم طوال مدة الحملة الإعلانية، هذا سوف يساعد تطبيقك في زيادة عدد تحميلاته بشكل فوري.

الإعلان على متاجر التطبيقات لا يعد وسيلة أخرى من وسائل تسويق تطبيقات الجوال بل هو وسيلة لزيادة تحميلاتها بشكل فورى، لاحظ أن المستخدم الذي يزور متجر التطبيقات لديه هدف واحد وهو تحميل تطبيق ما وليس مشاهدة محتوى أو إعلان.

بمعنى أخر الإعلان على متجر التطبيقات سوف يزيد من عدد تحميلات تطبيقك بكل تأكيد.

نصائح من أجل تسويق تطبيقات الجوال بصورة فعالة

1. حدد جمهورك المستهدف

قبل البدء في استخدام أي وسيلة تسويقية يجب عليك معرفة جمهورك المستهدف، والمعرفة هنا لا تقتصر على عنصر أو اثنين بل تمتد لتشمل بعض أو كل العناصر التالية:

  • فئة جمهورك المستهدف العمرية.
  • موقع الجمهور الجغرافي.
  • طبيعة المحتوى الذي يتفاعل معه.
  • نظام التشغيل الذي يستخدمه (بل وأحياناً رقم الإصدار الخاص به).
  • أفضل منصة يمكن استخدامها للوصول إليه (منصة تواصل اجتماعي أو منصة إعلانات وهكذا).

أغلب العناصر السابقة مرتبط ارتباط وثيق ببعضها البعض، الجمهور المهتم بالمحتوى الاقتصادي قد لا ينجح الإعلان على الفيسبوك في جذبه لاستخدام التطبيق بشكل فعال، لكن يمكن الوصول إليه من خلال الإعلان على شبكات إعلانية واستهداف مواقع اقتصادية.

أيضاً كيف سوف تقوم باستخدام أدوات التسويق الإلكترونية بدون معرفة من تستهدف، كتابة محتوى يستهدف جهور عام أو لا يستهدف فئة معينة لن يعود على تطبيقك بالنفع، عمل حملات إعلانية بدون استهداف هو أمر غير حكيم على الإطلاق في التسويق.

قد ينتهي بك الأمر بدفع أموال طائلة دون أن تصل إلى جمهورك المستهدف، في حالات أخرى قد تصل إلى جمهور غير مهتم بالتطبيق الخاص بك من الأساس.

2. لا تقم بالتسويق للتطبيق الخاص بك وحدك

شددنا في المقال الخاص بإنشاء التطبيق الخاص بك على ضرورة وجود فريق أو عدة فرق عمل لإدارة مهام هذا التطبيق، بالطبع التسويق يعتبر من أهم المهام التي سوف تستمر في القيام بها خلال عمر التطبيق.

في البداية قد ترى أن تسويق التطبيق هي مهمة رجل واحد وهذا غير صحيح، الوسائل والطرق التي شرحناها في هذا المقال ليست صعبة ولا تحتاج بالطبع إلى خبراء في مجال التسويق الإلكتروني للقيام بها (بالرغم من أن وجودهم مفيد أيضاً).

مع ذلك قيامك بعملية تسويق التطبيق الخاص بك بمفردك بالكامل أمر مرهق للغاية، بخلاف الإرهاق لن يكون تسويق التطبيق بنفس الكفاءة التي يمكن الحصول عليها عند الاستعانة بفريق، وهذا ليس استهانة بك وبقدراتك، بل لأنها عملية تحتوى على تفاصيل كثيرة.

على سبيل المثال التسويق على الفيسبوك لا يعنى مجرد نشر المحتوى كل الحين و الآخر بل يحتاج متابعة مستمرة، بعد النشر تحتاج إلى متابعة أداء منشوراتك والتواصل مع جمهور صفحتك والرد عليهم.

التسويق عبر المؤثرين عملية تحتاج إلى الكثير من الجهد، كما أن التنسيق معهم قد يتطلب الاجتماع بهم أكثر من مرة وهكذا.

لعلك الآن تقول حسناً لقد اقتنعت احتاج فريق عمل ليقوم بمساعدتي في تسويق التطبيق لكن هل هذا مكلف؟ الإجابة هي على حسب كيفية قيامك بتكوين هذا الفريق والنتائج المرجوة منه لكل فترة وبالطبع إمكانياتك المادية.

يفضل أصحاب التطبيقات الاستعانة بمسوقين إلكترونين محترفين؛ إما من خلال شركات متخصصة أو عبر مواقع العمل الحر مثلاً، الخيارين السابقين قد يكونا مكلفين لكن مفعولها ممتاز في إشهار وتسويق تطبيقات الجوال بشكل عام.

هناك أسلوب آخر أقل تكلفة ويوفر نتائج جيدة وهو الاعتماد على فريق مكون من أشخاص تعرفهم لتسويق تطبيقك، إدارة صفحات التواصل الاجتماعي هي مهارة يستطيع الكثير من الأشخاص القيام بها.

3. قم بتسويق تطبيقك من خلال عدة أدوات للتسويق الإلكتروني في وقت واحد

أحد أهم مميزات وجود فريق تسويق لديك هو إمكانية الاعتماد عليه في التسويق عبر عدة قنوات وأدوات تسويقية في وقت واحد. بالطبع لاحظت شراسة أسلوب تسويق التطبيقات والمنتجات الجديدة الذي تتبعه معظم الشركات.

فجأة أصبحت ترى إعلانات هذا المنتج أو ذلك التطبيق في كل مكان، على اللافتات في الطرق العامة وعلى وسائل التواصل الاجتماعي بل أن إعلاناته تظهر لك أثناء استخدامك لتطبيقات أخرى. هذا الهجوم الإعلاني يعتبر من أساليب التسويق القوية.

يعتمد هذا الأسلوب على تسويق المنتج أو التطبيق بكل شكل ممكن في زمننا الحالي في وقت واحد، هذا الهجوم يدفع المستخدمين لتجربة هذا التطبيق كما يعمل على تسويقه بصورة ذكية.

لنفترض أنك لم ترى تلك اللافتة على الطريق أو شاهدت جزء من الإعلان الخاص بالتطبيق على اليوتيوب فهل فشلت هذه الوسائل؟ تسويق التطبيق بأكثر من شكل يضمن لك استقبال المستخدم للمعلومات التي تود ارسالها له عن التطبيق حتى لو بشكل مجزأ.

أيضاً يضمن هذا الهجوم أن كل مستخدم محتمل لهذا التطبيق وصلته الرسالة التسويقية بالأسلوب المناسب له. لم يظهر له إعلان على تطبيق يستخدمه… سوف يظهر له على أحد المواقع التي يزورها… يستخدم مانع إعلانات سوف يظهر له على اليوتيوب وهكذا.

عاجلاً أم آجلا سوف يحاول المستخدم تجربة التطبيق بسبب تأثره بأحد وسائل التسويق التي استخدمها، أيضاً استخدام أكثر من وسيلة تسويق في وقت واحد في بداية عمر التطبيق يعرفك على أكثر الطرق التي تناسب تسويقه لجمهورك المستهدف.

اعتمد على فريق التسويق الخاص بك لتسويق تطبيقك على كل المنصات والوسائل التي قد تلفت نظر المستخدم أياً كان مكانه.

خاتمة

وضحنا لك في هذا المقال عدة طرق يمكنك من خلالها تسويق التطبيق الخاص بك، في النهاية تذكر أن التسويق الجيد يؤدى إلى نجاح التطبيق ويزيد من الأرباح المحققة من خلاله بصورة مباشرة.

شارك معنا في التعليقات أكثر وسيلة ترى أنها فعالة في مجال تسويق التطبيقات.




Source link

مقالات ذات صلة

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

Back to top button